تايم: القذافي أمر بحرق النفط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تايم: القذافي أمر بحرق النفط

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء فبراير 23, 2011 9:40 am

نقلت مجلة تايم الأميركية عن مصدر وصفته بأنه مقرب من الحكومة الليبية أن العقيد الليبي معمر القذافي أمر عناصر تابعة له بالشروع في تخريب منشآت النفط في رسالة إلى القبائل بأن الفوضى ستعم ليبيا في حال رحيل نظامه.
وكان القذافي ونجله سيف الإسلام قد توعدا باستخدام كل ما يملك النظام من وسائل القوة العسكرية لسحق الثورة الشعبية, ولوحا في خطابين بأنهما مستعدان لمواصلة القتال حتى لو كان الثمن احتراق ليبيا.
وأكد روبرت باير في مقال نشر في الموقع الإلكتروني لتايم أن الخطة التي وضعها القذافي تفترض بدء تفجير أنابيب لتصدير النفط الليبي تقع على البحر الأبيض المتوسط.
وأضاف باير أن تفجير تلك الأنابيب سيؤدي إلى وقف ضخ النفط على المرافئ الواقعة على ساحل ليبيا المتوسطي.
ونقل الكاتب عن المصدر المقرب من الحكومة الليبية أن عمليات تخريب منشآت البلاد النفطية التي خطط لها القذافي رسالة إلى قبائل الليبية مفادها "أنا أو الفوضى".
وحسب هذا المصدر, فإن الإفراج قبل أيام عن أكثر من 100 من أعضاء الجماعة الإسلامية المسلحة كان جزءا من خطة القذافي لإحداث فوضى وخراب في ليبيا كي يقنع الداخل والخارج بأن لا مناص من استمراره في الحكم.
وكان القذافي يأمل -حسب ما ورد في تقرير تايم- أن ينفذ أولئك الإسلاميون أعمالا تخريبية بما في ذلك استهداف أجانب كي يتأكد صواب "حجته".
ووفقا لكاتب المقال, فإن المصدر نفسه أبلغه قبل أسبوعين أن الثورة التي حدثت في تونس لن تمتد إلى ليبيا, لكن العكس هو الذي حصل بالطبع.
أوراق القذافي
ونقل عنه أيضا قوله إن القذافي كان يبسط زعامته على كل القبائل الليبية الكبيرة, وهي القبائل ذاتها التي مكنته من البقاء في الحكم 41 عاما.

"
القذافي لمقربين منه:
لدي ما يكفي من الأموال والأسلحة للقتال وقتا طويلا
"
لكن الكاتب في تايم يستطرد قائلا إنه تبين خطأ هذا الكلام حيث إن قبيلة القذاذفة هي القبيلة الوحيدة التي ظلت تدعم العقيد الليبي.
بل إن تقارير تؤكد أن قسما كبيرا من القبيلة تبرأ الآن من القذافي.
ونقل روبرت باير عن المصدر المقرب من الحكومة الليبية أن القذافي الآن في حالة من اليأس إذ إنه لم يعد في وسعه أن يعتمد عليه سوى دعم قبيلة القذاذفة أو جزء منها.
وتابع المسؤول الليبي قائلا إنه بحلول أول أمس الاثنين, تقلص عدد القوات العسكرية التي لا تزال تؤيد معمر القذافي إلى خمسة آلاف فقط. وأشار أيضا إلى أن من ضمن تلك القوات كتيبة خميس القذافي (الكتيبة 32).
ونقلت تايم عن المصدر الليبي أن القذافي أبلغ مقربين منه بأنه يدرك أنه لم يعد في وسعه استعادة السيطرة على ليبيا بعد تحرر أغلب المدن من نظامه لكنه يريد أن يجعل القبائل والضباط الذين تمردوا عليه يندمون على تركه من خلال تحويل البلاد إلى صومال جديد.
وحسب المصدر الذي استندت إليه المجلة الأميركية, فإن القذافي قال إن لديه أموالا وأسلحة كثيرة ليقاتل وقتا طويلا.
ونقلت تايم أن القذافي -الذي تصرف في خطابه الأخير بعدائية كبيرة تجاه وسائل إعلام عربية- يعتقد أن قناة الجزيرة تستهدفه "لأسباب سياسية".

______________________توقيعي ___________________

admin
Admin
Admin

ذكر
تاريخ التسجيل : 12/12/2009
تاريخ الميلاد : 18/10/1980
الميزان
عدد المساهمات : 338
النقاط : 14560
مزاجي : ممتاز الحمد الله
سمعتي : 6
الموقع : www.libya-almajd.ahladalil.com

http://libya-almajd.ahladalil.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى